مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
“التضامن” تنظم أسبوعًا للمواطنة في المنيا بالشراكة مع الجمعيات الأهلية (صور)
مساحة إعلانية

تواصل مبادرة دعم قيم وممارسات المواطنة، التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي بالشراكة مع الجمعيات الأهلية والمتطوعين في المنيا، أنشطتها وفعاليتها هذا الشهر في قرية البرشا، وذلك في إطار أسبوع المواطنة الذي نظمته المحافظة مع الوزارات والهيئات المعنية والجمعيات الأهلية والمتطوعين من الشباب والشابات من كافة الخلفيات الدينية والاجتماعية والشباب والشابات ذوي الإعاقة.

وتعتمد استراتيجيات مبادرة دعم وممارسات المواطنة على تكامل خدمات الحماية الاجتماعية والتوعية بقيم وممارسات المواطنة  وقبول التنوع والاختلاف، من أجل تحفيز القيادات المحلية والجمعيات والمتطوعين، لتكوين نموذج اجتماعي إيجابي يعمل على خلق مساحات للعمل الاجتماعي المشترك بين المواطنين من كافة الخلفيات الدينية والاجتماعية، ويعزز قيم قبول التنوع والاختلاف ضد التطرف والتشدد الديني والفكري.

مساحة إعلانية

وتضمن أسبوع المواطنة بقرية البرشا بالمنيا عدة فعاليات، نفذها شباب وشابات للأسر المستهدفة، وذلك باللتنسيق مع الشركاء من الجمعيات الأهلية مثل الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية والخبر السار والجزويت ومصر للتنمية ومستقبل البرشا، وتنوعت الأنشطة التي تم تنفيذها توعية الأطفال على قيم المواطنة واحترام التنوع والاختلاف من خلال الأنشطة الفنية تتمثل في الصور والرسم وألعاب التي تعبر عن رؤيتهم بموضوعات المواطنة ونبذ العنف.

مساحة إعلانية

كما رسم المتطوعون من قرية البرشا جداريات  في مدخل القرية تعبر عن القيم المشتركة في مواجهة الأزمات الطائفية ، وكذلك عرض مسرحي لأطفال القرية عن احترام الآخر وعدم التمييز ورفض التنمر والعنف.

كما تم إطلاق حملة للوقاية من فيروس كورونا تحت شعار “أيد واحد ضد فيروس كورونا” نظمها المتطوعون من الشباب والشابات الذين أعدوا 300 شنطة تحتوي على مواد تعقيم ومطهرات وكمامات طبية لمساعدة  الأسر الأولى بالرعاية وتوعيتهم داخل المنازل بالاجراءات الاحترازية من عدوى فيروس كورونا، بجانب توزيع 200 حقيبة غذائية مواد لمساعدة الأسر الأولى بالرعاية والأشد فقراً بالقرية، وتنفيذ قافلة طبية للكشف على العيون وتقديم خدمات علاجية وجراحية.

وتضمن الأسبوع كذلك حملات نظافة وتجميل للقرية قام بها فريق من المتطوعين من الشباب ذوي الإعاقة، وذلك للعمل على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة الانشطة التنموية التي تخدم القرية وتعزيز المساحات والقيم المشتركة بين الجميع.

“التضامن”: علاج الإدمان في “بشائر الخير” مجانًا

تواصل مبادرة دعم قيم وممارسات المواطنة، التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي بالشراكة مع الجمعيات الأهلية والمتطوعين في المنيا، أنشطتها وفعاليتها هذا الشهر في قرية البرشا، وذلك في إطار أسبوع المواطنة الذي نظمته المحافظة مع الوزارات والهيئات المعنية والجمعيات الأهلية والمتطوعين من الشباب والشابات من كافة الخلفيات الدينية والاجتماعية والشباب والشابات ذوي الإعاقة.

وتعتمد استراتيجيات مبادرة دعم وممارسات المواطنة على تكامل خدمات الحماية الاجتماعية والتوعية بقيم وممارسات المواطنة  وقبول التنوع والاختلاف، من أجل تحفيز القيادات المحلية والجمعيات والمتطوعين، لتكوين نموذج اجتماعي إيجابي يعمل على خلق مساحات للعمل الاجتماعي المشترك بين المواطنين من كافة الخلفيات الدينية والاجتماعية، ويعزز قيم قبول التنوع والاختلاف ضد التطرف والتشدد الديني والفكري.

وتضمن أسبوع المواطنة بقرية البرشا بالمنيا عدة فعاليات، نفذها شباب وشابات للأسر المستهدفة، وذلك باللتنسيق مع الشركاء من الجمعيات الأهلية مثل الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية والخبر السار والجزويت ومصر للتنمية ومستقبل البرشا، وتنوعت الأنشطة التي تم تنفيذها توعية الأطفال على قيم المواطنة واحترام التنوع والاختلاف من خلال الأنشطة الفنية تتمثل في الصور والرسم وألعاب التي تعبر عن رؤيتهم بموضوعات المواطنة ونبذ العنف.

كما رسم المتطوعون من قرية البرشا جداريات  في مدخل القرية تعبر عن القيم المشتركة في مواجهة الأزمات الطائفية ، وكذلك عرض مسرحي لأطفال القرية عن احترام الآخر وعدم التمييز ورفض التنمر والعنف.

كما تم إطلاق حملة للوقاية من فيروس كورونا تحت شعار “أيد واحد ضد فيروس كورونا” نظمها المتطوعون من الشباب والشابات الذين أعدوا 300 شنطة تحتوي على مواد تعقيم ومطهرات وكمامات طبية لمساعدة  الأسر الأولى بالرعاية وتوعيتهم داخل المنازل بالاجراءات الاحترازية من عدوى فيروس كورونا، بجانب توزيع 200 حقيبة غذائية مواد لمساعدة الأسر الأولى بالرعاية والأشد فقراً بالقرية، وتنفيذ قافلة طبية للكشف على العيون وتقديم خدمات علاجية وجراحية.

وتضمن الأسبوع كذلك حملات نظافة وتجميل للقرية قام بها فريق من المتطوعين من الشباب ذوي الإعاقة، وذلك للعمل على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة الانشطة التنموية التي تخدم القرية وتعزيز المساحات والقيم المشتركة بين الجميع.

“التضامن”: علاج الإدمان في “بشائر الخير” مجانًا

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية