مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
وزيرة الصحة: تكاتف مؤسسات الدولة والمجتمع المدني ساهم في القضاء على قوائم الانتظار
مساحة إعلانية

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن تكاتف كل المؤسسات من وزارة الصحة والمجتمع المدني والبنك المركزي وغيرها من المؤسسات ساهم في القضاء على قوائم انتظار المرضى.

وأشارت الوزيرة في بيانها أمام الجلسة العامة للبرلمان، إلى أن “قوائم الانتظار فى 2018، وصلت إلى معدل 400 يوم انتظار، وكانت مشكلتها حتى لو جاء عليك الدور فعليك أن توفر فرق التكلفة، والحكومة قررت إن عملية القلب المفتوح 12 ألف جنيه فى مستشفيات الحكومة والتأمين الصحي، وهناك حالات تتكلف أكثر من 50 ألف جنيه وعلى المواطن يجيب فرق دة من جيبه، وأذكر أن أحد المواطنين قال لى إنه مستنى من 2014 حتى 2018 ليعمل عملية قلب مفتوح”.

مساحة إعلانية

وتابعت وزيرة الصحة: “تسعيرة التأمين الصحي الجديدة مبنية على تكلفة الخدمة الحقيقية ومعدلات التضخم، فدعونا مستشفيات المجتمع المدنى والقطاع الخاص، تدخل معنا، وسألنا هل ممكن فى القطاع الخاص تعمل العملية بالسعر دا، قعدنا وعملنا لجنة وانتهينا من أسعار وبدأنا فيها، لأن مينفعش واحد بيعمل عملية على نفقة الدولة أقوله ادفع 50 ألف جنيه”.

وأشارت الوزيرة، إلى “مبادرة البنك المركزى التى خصصت وديعة 2 مليار جنيه منذ 2018 ولم تنفذ حتى الآن، بالتعاون مع مؤسسة مجدى يعقوب وبيت الزكاة والصدقات والأورمان لتغطية تكلفة الخدمة والبنك المركزي غطى فرق التكلفة، وأنهينا قوائم الانتظار حتى الآن، وأجرينا عددًا كبيرًا من الحالات المتقدمة من قساطر القلب وجراحات المخ والأعصاب والعظام ودخلنا القسطرة الطرفية التى تمنع بتر القدم والقسطرة المخية”.

مساحة إعلانية

 وقالت الدكتورة هالة زايد: “مصر كلها اشتغلت ما بين 395 مستشفى منهم 200 تابعين لوزارة الصحة، ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى، وذلك كلفنا 5.5 مليار جنيه، وزارة الصحة تحملت 64 %، وتحمل البنك المركزى 22%، والمجتمع المدنى وبيت الزكاة والأورمان 14%، يعنى وزارة الصحة تحملت نسبة الثلثين، ولم يعد لدينا قوائم انتظار ونشتغل حاليا على منع قوائم الانتظار، وساعد فى ذلك مبادرات الصحة للكشف على الأمراض المزمنة مع إنهاء قوائم الانتظار، وقلت قرارات العلاج على نفقة الدولة من 116 ألف قرار إلى 96 ألف قرار، لأن الناس لم يعد احتياجها لتدخلات جراحية، ونعمل على أن نحسن صحة المواطن المصرى للاستعداد للتأمين الصحى الشامل”.

وأوضحت الوزيرة أنه تم إجراء 470 ألف عملية منها جراحات قسطرة القلب والرمد وقواقع الأذن ومفاصل العظام، لإنهاء قوائم الانتظار بالمستشفيات.

صداع كبير.. وزيرة الصحة تكشف مساعي حل أزمة مستشفيات التكامل 

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن تكاتف كل المؤسسات من وزارة الصحة والمجتمع المدني والبنك المركزي وغيرها من المؤسسات ساهم في القضاء على قوائم انتظار المرضى.

وأشارت الوزيرة في بيانها أمام الجلسة العامة للبرلمان، إلى أن “قوائم الانتظار فى 2018، وصلت إلى معدل 400 يوم انتظار، وكانت مشكلتها حتى لو جاء عليك الدور فعليك أن توفر فرق التكلفة، والحكومة قررت إن عملية القلب المفتوح 12 ألف جنيه فى مستشفيات الحكومة والتأمين الصحي، وهناك حالات تتكلف أكثر من 50 ألف جنيه وعلى المواطن يجيب فرق دة من جيبه، وأذكر أن أحد المواطنين قال لى إنه مستنى من 2014 حتى 2018 ليعمل عملية قلب مفتوح”.

وتابعت وزيرة الصحة: “تسعيرة التأمين الصحي الجديدة مبنية على تكلفة الخدمة الحقيقية ومعدلات التضخم، فدعونا مستشفيات المجتمع المدنى والقطاع الخاص، تدخل معنا، وسألنا هل ممكن فى القطاع الخاص تعمل العملية بالسعر دا، قعدنا وعملنا لجنة وانتهينا من أسعار وبدأنا فيها، لأن مينفعش واحد بيعمل عملية على نفقة الدولة أقوله ادفع 50 ألف جنيه”.

وأشارت الوزيرة، إلى “مبادرة البنك المركزى التى خصصت وديعة 2 مليار جنيه منذ 2018 ولم تنفذ حتى الآن، بالتعاون مع مؤسسة مجدى يعقوب وبيت الزكاة والصدقات والأورمان لتغطية تكلفة الخدمة والبنك المركزي غطى فرق التكلفة، وأنهينا قوائم الانتظار حتى الآن، وأجرينا عددًا كبيرًا من الحالات المتقدمة من قساطر القلب وجراحات المخ والأعصاب والعظام ودخلنا القسطرة الطرفية التى تمنع بتر القدم والقسطرة المخية”.

 وقالت الدكتورة هالة زايد: “مصر كلها اشتغلت ما بين 395 مستشفى منهم 200 تابعين لوزارة الصحة، ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى، وذلك كلفنا 5.5 مليار جنيه، وزارة الصحة تحملت 64 %، وتحمل البنك المركزى 22%، والمجتمع المدنى وبيت الزكاة والأورمان 14%، يعنى وزارة الصحة تحملت نسبة الثلثين، ولم يعد لدينا قوائم انتظار ونشتغل حاليا على منع قوائم الانتظار، وساعد فى ذلك مبادرات الصحة للكشف على الأمراض المزمنة مع إنهاء قوائم الانتظار، وقلت قرارات العلاج على نفقة الدولة من 116 ألف قرار إلى 96 ألف قرار، لأن الناس لم يعد احتياجها لتدخلات جراحية، ونعمل على أن نحسن صحة المواطن المصرى للاستعداد للتأمين الصحى الشامل”.

وأوضحت الوزيرة أنه تم إجراء 470 ألف عملية منها جراحات قسطرة القلب والرمد وقواقع الأذن ومفاصل العظام، لإنهاء قوائم الانتظار بالمستشفيات.

صداع كبير.. وزيرة الصحة تكشف مساعي حل أزمة مستشفيات التكامل 

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية