مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
البدري فرغلي.. حائط الصد للدفاع عن حقوق أصحاب المعاشات
مساحة إعلانية

توفي منذ قليل القائد العمالي والبرلماني السابق البدري فرغلي، بعد صراع مع المرض، والذي يعد أحد أهم المدافعين عن حق أصحاب المعاشات في مصر.

وكان فرغلي عضوًا بمجلس الشعب عن حزب التجمع الوطني على مقعد العمال بمحافظة بورسعيد، وكان رئيس النقابة العامة لأصحاب المعاشات لفترات طويلة.

مساحة إعلانية

ويحظى فرغلي بتقدير كبير من كافة الأفراد والهيئات والأحزاب وكافة مؤسسات بورسعيد لما قدمه من أعمال لصالح المدينة وأهلها، حيث شغل منصب رئيس النقابة العامة لأصحاب المعاشات وخاض معارك كبيرة مع وزارة التضامن الإجتماعى ودافع عن قضاياهم لسنوات عديدة حتى حصل على حقوقهم كاملة.

ونعى السيد عبدالعال، رئيس حزب التجمع، في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”، البدري فرغلي، قائلاً: “توفى إلى رحمة الله المناضل والقائد العمالي البدري فرغلي عضو الأمانة العامة لحزب التجمع وأحد مؤسسيه ورئيس اتحاد المعاشات المصري”.

مساحة إعلانية

وظل البدرى فرغلى، تحت قبة البرلمان لمدة ثلاث دورات متتالية من 1990 حتى 2005، خاض خلالها العديد من المعارك السياسية ضد الحكومات والمسئولين، وقال عن تلك الفترة: “دى من أفضل أوقات حياتى، لأنى كنت بدافع عن حق بلد وشعب، وسعيد بكل اللى قدمته”.

‫لم يكمل البدري فرغلي تعليمه، ترك المدرسة وهو في الصفّ السادس الابتدائي، وانضم للعمل داخل ميناء بورسعيد، كما اعتُقل مع العشرات من عمال الميناء، بعد مشاركتهم في إضراب عام احتجاجًا على تدنّي الأجور في سجن بورسعيد، ثم عاد إليه مرة أخرى أيام عصر السادات لأشهر عدة “عام 1974”.

أسس قصر ثقافة بورسعيد، مع مناضلين آخرين، من بينهم محمد أبو العلا السلاموني، وعباس أحمد، ومراد منير، ومحمد يوسف.

وتقدم ‫البرلماني السابق بمئات الاستجوابات ضد الخصخصة التي كان تتبعها حكومة رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد، وخاص معارك ضد المبيدات المسرطنة، وانتهاك حقوق العمال، وأموال التأمينات الاجتماعية.

وفاة البرلماني السابق البدري فرغلي

توفي منذ قليل القائد العمالي والبرلماني السابق البدري فرغلي، بعد صراع مع المرض، والذي يعد أحد أهم المدافعين عن حق أصحاب المعاشات في مصر.

وكان فرغلي عضوًا بمجلس الشعب عن حزب التجمع الوطني على مقعد العمال بمحافظة بورسعيد، وكان رئيس النقابة العامة لأصحاب المعاشات لفترات طويلة.

ويحظى فرغلي بتقدير كبير من كافة الأفراد والهيئات والأحزاب وكافة مؤسسات بورسعيد لما قدمه من أعمال لصالح المدينة وأهلها، حيث شغل منصب رئيس النقابة العامة لأصحاب المعاشات وخاض معارك كبيرة مع وزارة التضامن الإجتماعى ودافع عن قضاياهم لسنوات عديدة حتى حصل على حقوقهم كاملة.

ونعى السيد عبدالعال، رئيس حزب التجمع، في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”، البدري فرغلي، قائلاً: “توفى إلى رحمة الله المناضل والقائد العمالي البدري فرغلي عضو الأمانة العامة لحزب التجمع وأحد مؤسسيه ورئيس اتحاد المعاشات المصري”.

وظل البدرى فرغلى، تحت قبة البرلمان لمدة ثلاث دورات متتالية من 1990 حتى 2005، خاض خلالها العديد من المعارك السياسية ضد الحكومات والمسئولين، وقال عن تلك الفترة: “دى من أفضل أوقات حياتى، لأنى كنت بدافع عن حق بلد وشعب، وسعيد بكل اللى قدمته”.

‫لم يكمل البدري فرغلي تعليمه، ترك المدرسة وهو في الصفّ السادس الابتدائي، وانضم للعمل داخل ميناء بورسعيد، كما اعتُقل مع العشرات من عمال الميناء، بعد مشاركتهم في إضراب عام احتجاجًا على تدنّي الأجور في سجن بورسعيد، ثم عاد إليه مرة أخرى أيام عصر السادات لأشهر عدة “عام 1974”.

أسس قصر ثقافة بورسعيد، مع مناضلين آخرين، من بينهم محمد أبو العلا السلاموني، وعباس أحمد، ومراد منير، ومحمد يوسف.

وتقدم ‫البرلماني السابق بمئات الاستجوابات ضد الخصخصة التي كان تتبعها حكومة رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد، وخاص معارك ضد المبيدات المسرطنة، وانتهاك حقوق العمال، وأموال التأمينات الاجتماعية.

وفاة البرلماني السابق البدري فرغلي

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية