مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
رئيس الوزراء يلتقي المدير التنفيذي لشركة ميركيوريا العالمية للطاقة
مساحة إعلانية

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا اليوم، مع مسئولي شركة ميركيوريا العالمية للطاقة، برئاسة المهندس ماجد شنودة، المدير التنفيذى للشركة.

حضر الاجتماع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس يحيى زكى، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، ومسئولى الشركة. 

مساحة إعلانية

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى أهمية المشروع المقترح من جانب شركة ميركيوريا، والخاص بتموين السفن، وتنفيذ هذا المشروع فى منطقة قناة السويس، بما يسهم فى تعزيز أهمية المنطقة الاقتصادية، وزيادة دور المنطقة كمركز تنموي متكامل. 

وخلال الاجتماع، عرض المدير التنفيذى لشركة ميركيوريا مقدمة عن الشركة التى تم تأسيسها عام 2004، وتعمل فيما يزيد على 50 دولة حول العالم، بحجم أصول ثابتة يصل إلى 2.8 مليار دولار. 

مساحة إعلانية

وأضاف أن الشركة مهتمة بالاستثمار فى منطقة قناة السويس، نظراً للأهمية الجغرافية البالغة لهذه المنطقة، ولكونها أحد أهم المناطق الاقتصادية الواعدة فى العالم. 

وشرح رئيس شركة ميركيوريا المشروع المقترح من الشركة بحجم استثمارات يصل إلى 450 مليون دولار، فى مجال تموين السفن، وجمع المخلفات البحرية وتنقية البيئة المائية، بالإضافة إلى خدمات الشحن، مضيفاً أن الشركة لديها مخطط زمنى للتنفيذ خلال مدة لا تزيد عن 36 شهرًا.

من جانبه، أشار وزير البترول إلى أن الشركة كانت على تواصل مع الوزارة منذ فترة، وهناك جوانب عدة للتعاون، خاصة أن قطاع البترول فى مصر يمتلك مقومات البنية التحتية، والمهارات والخبرات البشرية التى يمكن توظيفها لخدمة كافة المشروعات المقترحة. 

وفى ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء باستكمال عملية التفاوض مع الشركة، وعرض تصور مقترح لخطة العمل بكافة تفاصيلها، حتى يتسنى سرعة التحرك لتنفيذه، فى ضوء ما للمشروع المقترح من أهمية، وما يمتلكه من جدوى اقتصادية.

المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تقدم نفسها كمركز استراتيجي للتجارة العالمية (إنفوجراف)
 

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا اليوم، مع مسئولي شركة ميركيوريا العالمية للطاقة، برئاسة المهندس ماجد شنودة، المدير التنفيذى للشركة.

حضر الاجتماع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس يحيى زكى، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، ومسئولى الشركة. 

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى أهمية المشروع المقترح من جانب شركة ميركيوريا، والخاص بتموين السفن، وتنفيذ هذا المشروع فى منطقة قناة السويس، بما يسهم فى تعزيز أهمية المنطقة الاقتصادية، وزيادة دور المنطقة كمركز تنموي متكامل. 

وخلال الاجتماع، عرض المدير التنفيذى لشركة ميركيوريا مقدمة عن الشركة التى تم تأسيسها عام 2004، وتعمل فيما يزيد على 50 دولة حول العالم، بحجم أصول ثابتة يصل إلى 2.8 مليار دولار. 

وأضاف أن الشركة مهتمة بالاستثمار فى منطقة قناة السويس، نظراً للأهمية الجغرافية البالغة لهذه المنطقة، ولكونها أحد أهم المناطق الاقتصادية الواعدة فى العالم. 

وشرح رئيس شركة ميركيوريا المشروع المقترح من الشركة بحجم استثمارات يصل إلى 450 مليون دولار، فى مجال تموين السفن، وجمع المخلفات البحرية وتنقية البيئة المائية، بالإضافة إلى خدمات الشحن، مضيفاً أن الشركة لديها مخطط زمنى للتنفيذ خلال مدة لا تزيد عن 36 شهرًا.

من جانبه، أشار وزير البترول إلى أن الشركة كانت على تواصل مع الوزارة منذ فترة، وهناك جوانب عدة للتعاون، خاصة أن قطاع البترول فى مصر يمتلك مقومات البنية التحتية، والمهارات والخبرات البشرية التى يمكن توظيفها لخدمة كافة المشروعات المقترحة. 

وفى ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء باستكمال عملية التفاوض مع الشركة، وعرض تصور مقترح لخطة العمل بكافة تفاصيلها، حتى يتسنى سرعة التحرك لتنفيذه، فى ضوء ما للمشروع المقترح من أهمية، وما يمتلكه من جدوى اقتصادية.

المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تقدم نفسها كمركز استراتيجي للتجارة العالمية (إنفوجراف)
 

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية