مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
ريهام سعيد: عانيت من نفس مرض حورية فرغلي.. ولو سجدت مناخيري ممكن تقع
مساحة إعلانية

فجرت الإعلامية ريهام سعيد، مفاجئة من العيار الثقيل، حول تعرضها لنفس المرض الذي تعانيه الفنانة حورية فرغلي، وتخضع بسببه لعملية جراحية في ولاية “شيكاغو” الأمريكة، استغرقت العملية الأولى 10 ساعات كاملة، وستستكمل علاجها بعليتين جراحيتين الفترة المقبلة.

وقالت ريهام سعيد، خلال برنامجها “صبايا الخير” المذاع على شاشة “النهار” إن حورية فرغلي تستحق الدعاء، مستطردة: “أنا كنت أعاني نفس المرض الذي تعانيه حورية فرغلي الآن.. وكان من المفترض إني أنا أعمل العملية دي.. والفرق بيني وبين حورية، إن الدكتور قالى لازم تشيلى أنفك لمدة 6 أشهر.. أو هنفضى أذنك ونحط غضاريف ونشوفها هتثبت ولا لا.. والحمدالله ربنا سترها معايا، وثبتت الغضاريف التي ثبتت في أنفي”.

مساحة إعلانية

 

مساحة إعلانية

وواصلت قائلة: “ناس كتير بتشوفني على السوشيال ميديا وتتنر، وتقول إيه ده، عامله عملية تجميل، والكلام ده، وإن دا نفخ وكلام زى كدا.. رغم إني لم أفعل شيء منذ 3 سنوات”.

وتابعت: “الآن مقدرش أصلي وأنا ساجدة عشان ممكن غضاريف مناخيري تقع لأن غضاريف مناخيرى غير ثابتة.. ولا يمكن إجراء عملية مناخير كاملة إلا بعد الاستئصال من الرئة.. وتكلفة هذه العملية مرتفعة جدًا ولا يجريها إلا طبيب واحد فقط في الولايات المتحدة الامريكية.. وهي عملية صعبة جدًا جدًا.. أؤكد أن الموضوع صعب جدًا في التنفس والعيشة وممكن في أي وقت غضاريف المناخير تسقط، وخطر جدًا عل الحياة .. ادعوا لحورية فرغلي من القلب”، معقبة: “أنا بقول كدا عشان الناس الظالمة التي تدعي إنها عمليات تجميل.. والمتعب في الأمر، إنه يتم إزالة كافة غضاريف المناخير لفترة معينة، والحمدالله ربنا سترها”.

فجرت الإعلامية ريهام سعيد، مفاجئة من العيار الثقيل، حول تعرضها لنفس المرض الذي تعانيه الفنانة حورية فرغلي، وتخضع بسببه لعملية جراحية في ولاية “شيكاغو” الأمريكة، استغرقت العملية الأولى 10 ساعات كاملة، وستستكمل علاجها بعليتين جراحيتين الفترة المقبلة.

وقالت ريهام سعيد، خلال برنامجها “صبايا الخير” المذاع على شاشة “النهار” إن حورية فرغلي تستحق الدعاء، مستطردة: “أنا كنت أعاني نفس المرض الذي تعانيه حورية فرغلي الآن.. وكان من المفترض إني أنا أعمل العملية دي.. والفرق بيني وبين حورية، إن الدكتور قالى لازم تشيلى أنفك لمدة 6 أشهر.. أو هنفضى أذنك ونحط غضاريف ونشوفها هتثبت ولا لا.. والحمدالله ربنا سترها معايا، وثبتت الغضاريف التي ثبتت في أنفي”.

 

وواصلت قائلة: “ناس كتير بتشوفني على السوشيال ميديا وتتنر، وتقول إيه ده، عامله عملية تجميل، والكلام ده، وإن دا نفخ وكلام زى كدا.. رغم إني لم أفعل شيء منذ 3 سنوات”.

وتابعت: “الآن مقدرش أصلي وأنا ساجدة عشان ممكن غضاريف مناخيري تقع لأن غضاريف مناخيرى غير ثابتة.. ولا يمكن إجراء عملية مناخير كاملة إلا بعد الاستئصال من الرئة.. وتكلفة هذه العملية مرتفعة جدًا ولا يجريها إلا طبيب واحد فقط في الولايات المتحدة الامريكية.. وهي عملية صعبة جدًا جدًا.. أؤكد أن الموضوع صعب جدًا في التنفس والعيشة وممكن في أي وقت غضاريف المناخير تسقط، وخطر جدًا عل الحياة .. ادعوا لحورية فرغلي من القلب”، معقبة: “أنا بقول كدا عشان الناس الظالمة التي تدعي إنها عمليات تجميل.. والمتعب في الأمر، إنه يتم إزالة كافة غضاريف المناخير لفترة معينة، والحمدالله ربنا سترها”.

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية