مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
“قرار الإعدادية ظالم” .. ردود أفعال أولياء الأمور على قرارات وزير التعليم بخصوص الامتحانات
مساحة إعلانية

عقد الدكتور طارق شوقي وزيرالتربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الأحد، مؤتمرًا صحفيًا لشرح كل ما يخص امتحانات العام الدراسي 2021-2020 لكل الصفوف، وذلك بعد قرار تأجيل كافة الامتحانات الورقية، والعملية، والإلكترونية لبعد انتهاء أجازة نصف العام حال استقرار الأوضاع داخليًا جراء انتشار جائحة كورونا.

وأكدت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، أنها تابعت بااهتمام بالغ قرارات وزير التربية والتعليم اليوم، ورصدت ردود أفعال الأهالي على صفحة الائتلاف على الفيس بوك، قائلة إن القرارات الخاصة بانعقاد امتحانات الترم الأول لطلاب الصفوف من الرابع الابتدائي للصف الثاني الإعدادي، هي قرارات جيدة، مشيرةً إلى أنها تشيد جدا بفكرة عقد امتحان موحد لجميع المواد لطلاب هذه الصفوف، حفاظًا على سلامة الطلاب في ظل فيروس كورونا.

مساحة إعلانية

وأضافت الحزاوي، أن فكرة عقد امتحان شهري بديلًا للامتحانات الترم الثاني، هي فكرة أيضا جيدة ومبتكرة للتخلص من زحام الطلاب في امتحانات آخر العام وتراكم المناهج عليهم في هذه المدة القصيرة.

واستكملت “نرجو من الوزارة كما أشارت اليوم، أن تستكمل سريعا بث مناهج الترم الثاني في المنصات الإلكترونية والقنوات التعليمية، مع عدم إغفال المواد التعليمية المقدمة لطلاب المدارس اللغات أيضا لأن هناك أولياء أمور كثيرين سيلجأون إلى وسائل التعلم عن بعد كبديل للدروس الخصوصية “.

مساحة إعلانية

على جانب آخر، أكدت الحزاوي أنها رصدت حالة صدمة عند أولياء أمور طلاب الشهادة الاعدادية، مؤكدة أنهم تلقوا خبر ضم امتحان التيرمين في نهاية العام الدراسي بشكل صادم، نظرًا لأن المناهج كبيرة وهذا القرار سيضغط الطالب نفسيا ودراسيا، موضحة أن أولياء أمور طلاب الثانوية العامة أيضا كانوا ينتظروا من الوزارة اليوم إعلان تخفيف المناهج، وجعل امتحان المواد غير المضافة للمجموع من المنازل كواجب منزلي مثل العام الماضي، مراعاة لظروف جائحة كورونا.‏

ومن جانبها، قالت ميرفت محمد ولي أمر، إن امتحان “الاي جي” في مصر بيتم عن طريق ثلاثة جامعات وهم كامبريدج، واكسفورد، وايديكسل”، مُشيرة إلى أن ايديكسل واكسفورد، قاموا بإلغاء الامتحان وتحويله لنظام تقييمات من المدرسين، بينما كامبريدج ستعقد امتحان، مؤكدة على أن ذلك يُعتبر عدم تكافؤ فرص لتأثيره عالتنسيق الجامعي.

وأضافت ميرفت محمد لموقع “القاهرة 24″، أن ذلك النظام سيرفع البعض ويهبط البعض الآخر، لافتة إلى أنه في العام الماضي الجميع سار على طريق واحد وهو التقيمات، وبالرغم من أنه كان غير عادلًا، فإن الجميع كان يسير عليه، ومُناشدة أن يسير الكل في اتجاه واحد.

وفي سياق متصل، قالت شيماء ماهر مسئول “نبني بلدنا لتعليم ولادنا” لموقع “القاهرة 24″، “إنه بالنسبة للإعدادية فهو قرار ظالم وكان من الأفضل يطبق عليهم مثلما طبق لسنوات النقل امتحان كل شهر و دمج الامتحانات، مُضيفة أنه لابد من تحديد الاجزاء الهامة لامتحان سنوات النقل ليستطيع الطالب اجراء امتحان موحد لكل المواد، ومؤكدة أن هذه الطريقة المعروضه بها ضغط شديد جدًا على الطلاب ولا يحقق مبدا استيعاب الدروس والاستفادة منها”.

وزير التعليم: قرارات اليوم هي ما أقرته لجنة إدارة أزمة كورونا “بحذافيره”

وزير التعليم: الترم الثاني للعام الدراسي سيبدأ في 10 مارس المقبل

عقد الدكتور طارق شوقي وزيرالتربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الأحد، مؤتمرًا صحفيًا لشرح كل ما يخص امتحانات العام الدراسي 2021-2020 لكل الصفوف، وذلك بعد قرار تأجيل كافة الامتحانات الورقية، والعملية، والإلكترونية لبعد انتهاء أجازة نصف العام حال استقرار الأوضاع داخليًا جراء انتشار جائحة كورونا.

وأكدت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، أنها تابعت بااهتمام بالغ قرارات وزير التربية والتعليم اليوم، ورصدت ردود أفعال الأهالي على صفحة الائتلاف على الفيس بوك، قائلة إن القرارات الخاصة بانعقاد امتحانات الترم الأول لطلاب الصفوف من الرابع الابتدائي للصف الثاني الإعدادي، هي قرارات جيدة، مشيرةً إلى أنها تشيد جدا بفكرة عقد امتحان موحد لجميع المواد لطلاب هذه الصفوف، حفاظًا على سلامة الطلاب في ظل فيروس كورونا.

وأضافت الحزاوي، أن فكرة عقد امتحان شهري بديلًا للامتحانات الترم الثاني، هي فكرة أيضا جيدة ومبتكرة للتخلص من زحام الطلاب في امتحانات آخر العام وتراكم المناهج عليهم في هذه المدة القصيرة.

واستكملت “نرجو من الوزارة كما أشارت اليوم، أن تستكمل سريعا بث مناهج الترم الثاني في المنصات الإلكترونية والقنوات التعليمية، مع عدم إغفال المواد التعليمية المقدمة لطلاب المدارس اللغات أيضا لأن هناك أولياء أمور كثيرين سيلجأون إلى وسائل التعلم عن بعد كبديل للدروس الخصوصية “.

على جانب آخر، أكدت الحزاوي أنها رصدت حالة صدمة عند أولياء أمور طلاب الشهادة الاعدادية، مؤكدة أنهم تلقوا خبر ضم امتحان التيرمين في نهاية العام الدراسي بشكل صادم، نظرًا لأن المناهج كبيرة وهذا القرار سيضغط الطالب نفسيا ودراسيا، موضحة أن أولياء أمور طلاب الثانوية العامة أيضا كانوا ينتظروا من الوزارة اليوم إعلان تخفيف المناهج، وجعل امتحان المواد غير المضافة للمجموع من المنازل كواجب منزلي مثل العام الماضي، مراعاة لظروف جائحة كورونا.‏

ومن جانبها، قالت ميرفت محمد ولي أمر، إن امتحان “الاي جي” في مصر بيتم عن طريق ثلاثة جامعات وهم كامبريدج، واكسفورد، وايديكسل”، مُشيرة إلى أن ايديكسل واكسفورد، قاموا بإلغاء الامتحان وتحويله لنظام تقييمات من المدرسين، بينما كامبريدج ستعقد امتحان، مؤكدة على أن ذلك يُعتبر عدم تكافؤ فرص لتأثيره عالتنسيق الجامعي.

وأضافت ميرفت محمد لموقع “القاهرة 24″، أن ذلك النظام سيرفع البعض ويهبط البعض الآخر، لافتة إلى أنه في العام الماضي الجميع سار على طريق واحد وهو التقيمات، وبالرغم من أنه كان غير عادلًا، فإن الجميع كان يسير عليه، ومُناشدة أن يسير الكل في اتجاه واحد.

وفي سياق متصل، قالت شيماء ماهر مسئول “نبني بلدنا لتعليم ولادنا” لموقع “القاهرة 24″، “إنه بالنسبة للإعدادية فهو قرار ظالم وكان من الأفضل يطبق عليهم مثلما طبق لسنوات النقل امتحان كل شهر و دمج الامتحانات، مُضيفة أنه لابد من تحديد الاجزاء الهامة لامتحان سنوات النقل ليستطيع الطالب اجراء امتحان موحد لكل المواد، ومؤكدة أن هذه الطريقة المعروضه بها ضغط شديد جدًا على الطلاب ولا يحقق مبدا استيعاب الدروس والاستفادة منها”.

وزير التعليم: قرارات اليوم هي ما أقرته لجنة إدارة أزمة كورونا “بحذافيره”

وزير التعليم: الترم الثاني للعام الدراسي سيبدأ في 10 مارس المقبل

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية