مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
ما مصير امتحانات الجامعات بعد تصريحات وزيرة الصحة الصادمة؟.. مصدر يُجيب
مساحة إعلانية

شدد مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للجامعات، على أنه لا نية لتأجيل امتحانات الترم الأول بالجامعات للعام الجامعي الحالي 2020 – 2021، بعد تصريحات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بتوقعات حول زيادة أعداد الإصابات في شهر إبريل المقبل، مشيرًا إلى أنه سيتم إجراء الامتحانات بدءا من 21 فبراير الجاري.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، أن المجلس الأعلى للجامعات، أكد انطلاق ماراثون الامتحانات عقب عودة الطلاب من إجازة التيرم الأول، موضحا أن الامتحانات ستجرى بالجامعات خاصة وأنها انتهت من وضع الجداول النهائية للماراثون ومعرفة الطلاب بها والاستعداد لعقدها.

مساحة إعلانية

وأوضح المصدر، أن لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، سيكون له الفيصل حول مصير الامتحانات وموقف الدراسة بالتيرم الثاني، ودراسة الوضع مجددا وتصريحات الدكتورة هالة وايد وزيرة الصحة والسكان حول التوقعات بزيادة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا خلال شهر إبريل على أن تعاود في الانخفاض في شهر مايو المقبل، مشيرا إلى أن الأمور الآن مستقرة وتسمح بعقد امتحانات الترم الأول بعد 20 فبراير الجاري.

وأشار المصدر إلى أن المجلس الأعلى للجامعات، في حالة انعقاد دائم، ويتابع مع رؤساء الجامعات كل المستجدات، ولم تتطرأ أي مستجدات حول مصير الامتحانات خاصة بعد التصريحات التي خرجت بها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أمس الخميس، بمؤتمر منظمة الصحة العالمية حول فيروس كورونا بقارة إفريقيا، لافتا إلى أن الجامعات أكدت جاهزيتها لخوض الامتحانات بتطبيق أعلى درجات الحذر للحد من تفشي الوباء.

مساحة إعلانية

كانت حالة من الجدل شهدت منصات التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، بعد تصريحات وزيرة الصحة، والتكهنات بمصير الامتحانات وموقف الدراسة بالترم الثاني من العام الجامعي الحالي.

حقيقة تأجيل امتحانات الجامعات بعد انتهاء شهر رمضان
 

شدد مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للجامعات، على أنه لا نية لتأجيل امتحانات الترم الأول بالجامعات للعام الجامعي الحالي 2020 – 2021، بعد تصريحات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بتوقعات حول زيادة أعداد الإصابات في شهر إبريل المقبل، مشيرًا إلى أنه سيتم إجراء الامتحانات بدءا من 21 فبراير الجاري.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، أن المجلس الأعلى للجامعات، أكد انطلاق ماراثون الامتحانات عقب عودة الطلاب من إجازة التيرم الأول، موضحا أن الامتحانات ستجرى بالجامعات خاصة وأنها انتهت من وضع الجداول النهائية للماراثون ومعرفة الطلاب بها والاستعداد لعقدها.

وأوضح المصدر، أن لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، سيكون له الفيصل حول مصير الامتحانات وموقف الدراسة بالتيرم الثاني، ودراسة الوضع مجددا وتصريحات الدكتورة هالة وايد وزيرة الصحة والسكان حول التوقعات بزيادة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا خلال شهر إبريل على أن تعاود في الانخفاض في شهر مايو المقبل، مشيرا إلى أن الأمور الآن مستقرة وتسمح بعقد امتحانات الترم الأول بعد 20 فبراير الجاري.

وأشار المصدر إلى أن المجلس الأعلى للجامعات، في حالة انعقاد دائم، ويتابع مع رؤساء الجامعات كل المستجدات، ولم تتطرأ أي مستجدات حول مصير الامتحانات خاصة بعد التصريحات التي خرجت بها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أمس الخميس، بمؤتمر منظمة الصحة العالمية حول فيروس كورونا بقارة إفريقيا، لافتا إلى أن الجامعات أكدت جاهزيتها لخوض الامتحانات بتطبيق أعلى درجات الحذر للحد من تفشي الوباء.

كانت حالة من الجدل شهدت منصات التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، بعد تصريحات وزيرة الصحة، والتكهنات بمصير الامتحانات وموقف الدراسة بالترم الثاني من العام الجامعي الحالي.

حقيقة تأجيل امتحانات الجامعات بعد انتهاء شهر رمضان
 

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية