مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
مواطن يستغيث بوزيري العدل والتضامن: “عايز أتعالج وأجيب حقي” (صور وفيديو)
مساحة إعلانية

“محتاج مسئول يقف جنبي.. عايز أتعالج وأجيب حقي”، بتلك الكلمات استغاث المواطن طه محمد إبراهيم، مقيم في محافظة القليوبية، للمطالبة بإعادة فتح قضيته ضد طليقته وأهلها، بعد تعرضه لحادث مدبر منهم على حد قوله، قائلا: “عجزت قدمي اليسرى على إثرها حسب زعمه”، مناشدًا وزيري العدل والتضامن بالتدخل.

يتذكر طه، يوم الحادث، قائلا: “الحادثة كانت مدبرة من طليقتي وأهلها، منذ 10 سنوات، أصرت أروح معاها مشوار، وأنا معاها أختها كانت بتتصل بيها وبتسألها انتي فين، وقفتني في مكان تحت كوبري السواحة، وعربية تمشي في غير خط سيرها صدمتني”.

مساحة إعلانية

ويزعم الرجل الأربعيني بأن سائق السيارة التي اصطدمت به كان يقودها بسرعة جنونية، وكان متعمدًا إصابته، مردفًا: “السيارة كانت تقود بسرعة مجنونة وأنا واقف أعلى الرصيف، صعدت لأعلى الرصيف وخبطتني.. بالصدفة وقتها كان في إسعاف، والسواق كان عايز يمنعهم ينقلوني، وقالهم سيبوه يموت، وأصدقائي شاهدين على الواقعة”.

مساحة إعلانية

وتابع المواطن “تسبب الحادث في عجز بقدمي اليسرى.. جعلتني غير قادر على الحركة إلا بارتداء الجهاز التعويضي”، ويلفت طه إنه تقدم بمحضر بعد الحادث ولكن كان مصيره الحفظ، مردفًا: “روحت اشتكي وقتها ومحدش اهتم والمحضر اتحفظ، ولدي تسجيلات صوتية بصوتهم تثبت صحة كلامي”.

وعلى مدار 10 سنوات من وقت الحادث، لم يسلم سائق التوك توك من شر طليقته وأهلها، زاعمًا بأنه بعد الحادث بعامين تم خطفه من قبل طليقته وأهلها وأجبروه على التوقيع على شيكات مالية، وهناك تحريات للمباحث تثبت صحة الواقعة، كما قاموا بتزوير توقيعه بالمحضر، وتم تغيير أقواله كلها، متهمًا طليقته بأنها وقعت على المحضر بدلًا منه حسبما يدعي. 

ويقول طه: “طليقتي مش عايزه تسيبني في حالي، بقالها 10 سنين، كل شوية تسلط عليا ناس، آخرهم سلطت عليا 3 أفراد ضربوني وفتحولي دماغي وكسرولي رجلي وقعدت 3 سنين مش قادر أدخل الشارع ولا قادر أتحرك حتى ابني منعتني من رؤيته”.

وأكمل طه: “حسبنا الله ونعم الوكيل ياريت أي مسئول يسمعني، ويفتح التحقيق مرة أخرى، ولو ظالم هاخد جزائي ولو ظالمين ياخدوا جزائهم.. معايا شهود وأوراق رسمية وتسجيلات صوتية، وأيضًا الطب الشرعي سيثبت صحة تلك التسجيلات”.

وبنبرة خافتة تتجلى فيها قلة الحيلة، قال طه: “عايز مسئول يقف جنبي أنا تعبت وهما مش عايزين يسيبوني في حالي، محتاج فلوس أتعالج.. هجيب منين عشان أرفع قضية، نفسي أتعالج وأجيب حقي”.

ويتعرض طه لمواقف عدة خلال عمله بسبب إصابته، ويقول غاضبًا: “بيصعب عليا لما ألاقي حد بيستغلني عشان رجلي.. ممكن يخليني أنهار، في ناس أتسعرت وبيستغلوا إن رجلي تعباني ومش هعرف أعمل حاجة، وممكن أقعد أعيط”.

ويناشد طه المستشار عمر مروان، وزير العدل، بإعادة فتح قضيته مرة أخرى للحصول على حقه وحمايته من طليقته وأهلها، كما يناشد أيضًا نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، لاستخراج بطاقة الخدمات المتكاملة؛ لشدة احتياجه لها بسبب ظروفه الصحية، حيث أنه تقدم للحصول عليها في 24 أغسطس الماضي، وتمت الموافقة على طلبه ولكنها لم تستخرج حتى الآن.

والد طفل مريض بالقلب يطلق استغاثة.. والداخلية تُنقذه (فيديو)

“محتاج مسئول يقف جنبي.. عايز أتعالج وأجيب حقي”، بتلك الكلمات استغاث المواطن طه محمد إبراهيم، مقيم في محافظة القليوبية، للمطالبة بإعادة فتح قضيته ضد طليقته وأهلها، بعد تعرضه لحادث مدبر منهم على حد قوله، قائلا: “عجزت قدمي اليسرى على إثرها حسب زعمه”، مناشدًا وزيري العدل والتضامن بالتدخل.

يتذكر طه، يوم الحادث، قائلا: “الحادثة كانت مدبرة من طليقتي وأهلها، منذ 10 سنوات، أصرت أروح معاها مشوار، وأنا معاها أختها كانت بتتصل بيها وبتسألها انتي فين، وقفتني في مكان تحت كوبري السواحة، وعربية تمشي في غير خط سيرها صدمتني”.

ويزعم الرجل الأربعيني بأن سائق السيارة التي اصطدمت به كان يقودها بسرعة جنونية، وكان متعمدًا إصابته، مردفًا: “السيارة كانت تقود بسرعة مجنونة وأنا واقف أعلى الرصيف، صعدت لأعلى الرصيف وخبطتني.. بالصدفة وقتها كان في إسعاف، والسواق كان عايز يمنعهم ينقلوني، وقالهم سيبوه يموت، وأصدقائي شاهدين على الواقعة”.

وتابع المواطن “تسبب الحادث في عجز بقدمي اليسرى.. جعلتني غير قادر على الحركة إلا بارتداء الجهاز التعويضي”، ويلفت طه إنه تقدم بمحضر بعد الحادث ولكن كان مصيره الحفظ، مردفًا: “روحت اشتكي وقتها ومحدش اهتم والمحضر اتحفظ، ولدي تسجيلات صوتية بصوتهم تثبت صحة كلامي”.

وعلى مدار 10 سنوات من وقت الحادث، لم يسلم سائق التوك توك من شر طليقته وأهلها، زاعمًا بأنه بعد الحادث بعامين تم خطفه من قبل طليقته وأهلها وأجبروه على التوقيع على شيكات مالية، وهناك تحريات للمباحث تثبت صحة الواقعة، كما قاموا بتزوير توقيعه بالمحضر، وتم تغيير أقواله كلها، متهمًا طليقته بأنها وقعت على المحضر بدلًا منه حسبما يدعي. 

ويقول طه: “طليقتي مش عايزه تسيبني في حالي، بقالها 10 سنين، كل شوية تسلط عليا ناس، آخرهم سلطت عليا 3 أفراد ضربوني وفتحولي دماغي وكسرولي رجلي وقعدت 3 سنين مش قادر أدخل الشارع ولا قادر أتحرك حتى ابني منعتني من رؤيته”.

وأكمل طه: “حسبنا الله ونعم الوكيل ياريت أي مسئول يسمعني، ويفتح التحقيق مرة أخرى، ولو ظالم هاخد جزائي ولو ظالمين ياخدوا جزائهم.. معايا شهود وأوراق رسمية وتسجيلات صوتية، وأيضًا الطب الشرعي سيثبت صحة تلك التسجيلات”.

وبنبرة خافتة تتجلى فيها قلة الحيلة، قال طه: “عايز مسئول يقف جنبي أنا تعبت وهما مش عايزين يسيبوني في حالي، محتاج فلوس أتعالج.. هجيب منين عشان أرفع قضية، نفسي أتعالج وأجيب حقي”.

ويتعرض طه لمواقف عدة خلال عمله بسبب إصابته، ويقول غاضبًا: “بيصعب عليا لما ألاقي حد بيستغلني عشان رجلي.. ممكن يخليني أنهار، في ناس أتسعرت وبيستغلوا إن رجلي تعباني ومش هعرف أعمل حاجة، وممكن أقعد أعيط”.

ويناشد طه المستشار عمر مروان، وزير العدل، بإعادة فتح قضيته مرة أخرى للحصول على حقه وحمايته من طليقته وأهلها، كما يناشد أيضًا نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، لاستخراج بطاقة الخدمات المتكاملة؛ لشدة احتياجه لها بسبب ظروفه الصحية، حيث أنه تقدم للحصول عليها في 24 أغسطس الماضي، وتمت الموافقة على طلبه ولكنها لم تستخرج حتى الآن.

والد طفل مريض بالقلب يطلق استغاثة.. والداخلية تُنقذه (فيديو)

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية