مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
ومن أحياها.. قصة تطوير المناطق العشوائية وتغيير حياة المصريين
مساحة إعلانية

العشوائية السكانية، أزمة واجهت المجتمع المصري بداية من ثلاثينيات القرن الماضي، عقب بداية انتشارها بمنطقتي إمبابة والكيلو 4 ونص، لتبدأ في التفشي في كافة أنحاء الجمهورية، لتصل إلى حد التعقيد خلال السنوات العشرين الأخيرة، إثر تعرض سكان تلك المناطق لسنوات من التهميش والإهمال، ما أدى إلى تدني الحياة الأدمية لسكانها، وانتشار الأمراض المعدية بين المواطنين المتواجدين في المناطق العشوائية.

ومع حلول شهر يونيو عام 2014 وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة البلاد، بدأت حياة مواطني المناطق العشوائية في التحول من كابوس يداهم حياتهم ومستقبل أطفالهم في مواجهة الموت البطئ إلى حلم لا يستطيع أحد تصور تحقيقه خلال السنوات الماضية، وصولا إلى قرب إعلان مصر خالية من المناطق العشوائية.

مساحة إعلانية

وفي عام 2016 كانت أولى ثمار القضاء على العشوائية، بافتتاح المرحلتين الأولى والثانية لحي الأسمرات، وبدء تسكين مواطني المناطق العشوائية في الوحدات السكنية المخصصة لهم، بعدما وصل عدد المناطق العشوائية الخطرة بمختلف المحافظات إلى 357 منطقة.

وبانتهاء عام 2020، أنهت الدولة بسلطاتها المختلفة تنفيذ 177 ألف و500 وحدة سكنية، كما يجري الانتهاء من 34 ألف و700 وحدة أخرى، بتكلفة تطوير تصل إلى أكثر من 36 مليار جنيه.

مساحة إعلانية

القضاء على المناطق العشوائية 

وعلى صعيد المناطق العشوائية غير المخططة التي يصل عددها إلى 221 مدينة، تم تنفيذ تطوير 53 منطقة، فيما يجري الانتهاء من تنفيذ تطوير 79 آخرين من المقرر الانتهاء منها منتصف العام الحالي، بتكلفة تقديرية تصل إلى 318 مليار جنيه.

ولتوفير حياة تجارية آمنة للمواطنين المتواجدين بتلك المناطق، تهدف الدولة إلى تطوير 1105 سوق عشوائي في مختلف انحاء الجمهورية، تم تنفيذ 19 سوق منها،  وجارى تنفيذ عدد 44 سوق، بتكلفة تقديرية تصل إلى 44 مليار جنيه.

وفيما يلي نستعرض أبرز مشروعات القضاء على المناطق الشكنية العشوائية وتطويرها.

حى الأسمرات

يمثل حي الأسمرات واحدًا من أبرز المشروعات السكنية لتوفير حياة سكنية آمنة لسكان المناطق العشوائية، إذ يستوعب أكثر من 15 ألف أسرة حتى الأن، على على مساحة 185 فدان تقريبًا، بإجمالى أكثر من 18 ألف و400 وحدة سكنية، مجهزة بالكامل، وتوفير4 ملاعب متعددة الأغراض، وملعب كرة قدم، و2 حمام سباحة، وحديقة أطفال، ووحدات صحية، وساحات انتظار سيارات.

مثلث ماسبيرو

وكغيره من المناطق العشوائية مثلت منطقة مثلث ماسبيرو واحدة من المناطق الأكثر خطورة في القاهرة، ليتم إزالة المناطق العشوائية وتوفير مناطق بديلة للأهالي، وبناء ألف وحدة سكنية لهم، وتقسيم المنطقة إلى 4 اجزاء، تجارية و ترفيهية وسياحيو سكنية، مع توفير أماكن انتظار سيارات وأماكن للمشاه

بشاير الخير 

ويأتي مشروع بشاير الخير في محافظة الإسكندرية ليمثل ثورة سكانية للقضاء على الشعوائيات، بمنطقة غيط العنب، إذ تم إنشاء 3 مراحل له حتى الآن، بواقع 1632 وحدة سكنية في المرحلة الاولى، و1870 وحدة سكنية، في المرحلة الثانية، و5840 وحدة سكنية في المرحلة الثالثة، مكونة من 3 غرف وصالة شاملة التجهيزات كاملة.

وقدمت الدولة تعويضات مالية للمواطنين بعد إزالة المنطقة العشوائيات بقيمة 57 مليون جنيه، فيما كلف الرئيس السيسي ببدء استكمال بشائر الخير 4 و5.

الرويسات

ومثلت مدينة الرويسات خطورة كبيرة على مدينة شرم الشيخ، باعتبارها واحد من الأمكان السياحية الأساسية، إذ تم تطوير وإنشاء 70 عمارة سكنية، بتكلفة إجمالية قدرها 317 مليون جنيه.

تل العقارب “روضة السيدة” 

ومن أبرز ثمار القضاء على العشوائية منطقة روضة السيدة التي كانت تعرف بـ “تل العقارب” إذ يشير اسمها إلى كونها أخطر المناطق العشوائية المهددة للحياة بمصر، باعتبارها مكونة من عشش مقامة أعلى تبة ترابية، ولكن سرعان ما تم تحويلها إلى منطقة حضارية تتضمن ممشى سياحي، متضمنة 816 وحدة سكنية، و198 وحدة تجارية.

قرية الصيادين

وفي منطقة الجربي بمدينة رأس البر، مثلت قرية الصيادين واحدة من المناطق العشوائية الخطرة، ليتم تحويلها بحلو عام 2019 إلى منطقة حضارية تتضمن 12 عمارة سكنية، بإجمالي 220 وحدة سكنية.

وإقامة سوق حضارى برأس البر على مساحة 3 آلاف و500 فدان، يضم 5 باكيات بإجمالى 192 وحدة، وممشى على النيل موازى للمحال بطول 400 متر.

عاصمة جهنم

“عاصمة جهنم” واحدة من المناطق العشوائية بمنطقة امبابة شديدة الخطورة التي تحولت إلى منطقة سكانية آمنة أطلق عليها اسم “روضة محفوظ” بواقع 35 عمارة سكنية للأسر التي كانت تقيم في العشش.

كما تم تطوير منطقة روضة الشيخ شحات بمحافظة البحر الأحمر، بتنفيذ 250 بيت لكل منها حوش خاص، وانشاء 600 وحدة سكنية، تم تسليم عدد منها لمسحقيها، ويجري الانتهاء من تسليم باقي الوحدات.

المحروسة

ويجري تنفيذ مشروع المحروسة للقاضء على العشوائيات في محافظة القاهرة، بمدينة السلام على مساحة 60 فدانا، فيما تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع بواقع 3 آلاف و229 وحدة سكنية، و84 محل تجاري، و39 وحدة إدارية، ومسجد وحضانة.

وجرى نقل سكان “عزبة الصفيح” أحد أقدم عشوائيات القاهرة،  إلى وحدات سكن المحروسة، وتوفير حياة آمنة لهم، للانتهاء من تعرضهم للإهمال واللامبالاة.

تطوير عشوائيات العاصمة 

وتعكف محافظة القاهرة على تطوير منطقة عين الصيرة، وسور مجرى العيون، باعتبارهما جزء من مدينة الفسطاط، بهدف إعادتها إلى منطقة سياحية مرة أخرى إذ يجري إنشاء مطاعم وكافتريات تطل على بحيرة عين الصيرة، كما يجري تنفيذ ممشى سياحي. 

كما بدأت بشائر الأمل لتوفير حياة ادمية لسكان منطقة “اسطبل عنتر” بحي مصر القديمة، بهدم المناطق الخطرة وإعادة تسكين قاطنيها بمساكن الأسمرات فى المقطم، تمهيدًا لإعادة تطوير المنطقة.

وفي منطقة قلعة الكبش وفرت الدولة حياة كريمة للمواطنين بإزالة المناطق العشوائية وتحويلها، إلى مدينة جديدة على الطراز الإسلامى، ونقل سكانها إلى منطقة الاسمرات، وتسليمهم وحدات سكنية كاملة التجهيزات، لتوفير حياة كريمة لكافة المواطنين.

 

 

اقرأ أيضا..

رئيس الطرق والكباري: ننفذ الرصف الخرساني للمناطق القريبة من المحاجر والموانئ الجافة والبحرية (خاص)

الحكومة تكشف حصاد أعمالها في الفترة من 6 فبراير إلى اليوم الجمعة (انفوجراف)

العشوائية السكانية، أزمة واجهت المجتمع المصري بداية من ثلاثينيات القرن الماضي، عقب بداية انتشارها بمنطقتي إمبابة والكيلو 4 ونص، لتبدأ في التفشي في كافة أنحاء الجمهورية، لتصل إلى حد التعقيد خلال السنوات العشرين الأخيرة، إثر تعرض سكان تلك المناطق لسنوات من التهميش والإهمال، ما أدى إلى تدني الحياة الأدمية لسكانها، وانتشار الأمراض المعدية بين المواطنين المتواجدين في المناطق العشوائية.

ومع حلول شهر يونيو عام 2014 وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة البلاد، بدأت حياة مواطني المناطق العشوائية في التحول من كابوس يداهم حياتهم ومستقبل أطفالهم في مواجهة الموت البطئ إلى حلم لا يستطيع أحد تصور تحقيقه خلال السنوات الماضية، وصولا إلى قرب إعلان مصر خالية من المناطق العشوائية.

وفي عام 2016 كانت أولى ثمار القضاء على العشوائية، بافتتاح المرحلتين الأولى والثانية لحي الأسمرات، وبدء تسكين مواطني المناطق العشوائية في الوحدات السكنية المخصصة لهم، بعدما وصل عدد المناطق العشوائية الخطرة بمختلف المحافظات إلى 357 منطقة.

وبانتهاء عام 2020، أنهت الدولة بسلطاتها المختلفة تنفيذ 177 ألف و500 وحدة سكنية، كما يجري الانتهاء من 34 ألف و700 وحدة أخرى، بتكلفة تطوير تصل إلى أكثر من 36 مليار جنيه.

القضاء على المناطق العشوائية 

وعلى صعيد المناطق العشوائية غير المخططة التي يصل عددها إلى 221 مدينة، تم تنفيذ تطوير 53 منطقة، فيما يجري الانتهاء من تنفيذ تطوير 79 آخرين من المقرر الانتهاء منها منتصف العام الحالي، بتكلفة تقديرية تصل إلى 318 مليار جنيه.

ولتوفير حياة تجارية آمنة للمواطنين المتواجدين بتلك المناطق، تهدف الدولة إلى تطوير 1105 سوق عشوائي في مختلف انحاء الجمهورية، تم تنفيذ 19 سوق منها،  وجارى تنفيذ عدد 44 سوق، بتكلفة تقديرية تصل إلى 44 مليار جنيه.

وفيما يلي نستعرض أبرز مشروعات القضاء على المناطق الشكنية العشوائية وتطويرها.

حى الأسمرات

يمثل حي الأسمرات واحدًا من أبرز المشروعات السكنية لتوفير حياة سكنية آمنة لسكان المناطق العشوائية، إذ يستوعب أكثر من 15 ألف أسرة حتى الأن، على على مساحة 185 فدان تقريبًا، بإجمالى أكثر من 18 ألف و400 وحدة سكنية، مجهزة بالكامل، وتوفير4 ملاعب متعددة الأغراض، وملعب كرة قدم، و2 حمام سباحة، وحديقة أطفال، ووحدات صحية، وساحات انتظار سيارات.

مثلث ماسبيرو

وكغيره من المناطق العشوائية مثلت منطقة مثلث ماسبيرو واحدة من المناطق الأكثر خطورة في القاهرة، ليتم إزالة المناطق العشوائية وتوفير مناطق بديلة للأهالي، وبناء ألف وحدة سكنية لهم، وتقسيم المنطقة إلى 4 اجزاء، تجارية و ترفيهية وسياحيو سكنية، مع توفير أماكن انتظار سيارات وأماكن للمشاه

بشاير الخير 

ويأتي مشروع بشاير الخير في محافظة الإسكندرية ليمثل ثورة سكانية للقضاء على الشعوائيات، بمنطقة غيط العنب، إذ تم إنشاء 3 مراحل له حتى الآن، بواقع 1632 وحدة سكنية في المرحلة الاولى، و1870 وحدة سكنية، في المرحلة الثانية، و5840 وحدة سكنية في المرحلة الثالثة، مكونة من 3 غرف وصالة شاملة التجهيزات كاملة.

وقدمت الدولة تعويضات مالية للمواطنين بعد إزالة المنطقة العشوائيات بقيمة 57 مليون جنيه، فيما كلف الرئيس السيسي ببدء استكمال بشائر الخير 4 و5.

الرويسات

ومثلت مدينة الرويسات خطورة كبيرة على مدينة شرم الشيخ، باعتبارها واحد من الأمكان السياحية الأساسية، إذ تم تطوير وإنشاء 70 عمارة سكنية، بتكلفة إجمالية قدرها 317 مليون جنيه.

تل العقارب “روضة السيدة” 

ومن أبرز ثمار القضاء على العشوائية منطقة روضة السيدة التي كانت تعرف بـ “تل العقارب” إذ يشير اسمها إلى كونها أخطر المناطق العشوائية المهددة للحياة بمصر، باعتبارها مكونة من عشش مقامة أعلى تبة ترابية، ولكن سرعان ما تم تحويلها إلى منطقة حضارية تتضمن ممشى سياحي، متضمنة 816 وحدة سكنية، و198 وحدة تجارية.

قرية الصيادين

وفي منطقة الجربي بمدينة رأس البر، مثلت قرية الصيادين واحدة من المناطق العشوائية الخطرة، ليتم تحويلها بحلو عام 2019 إلى منطقة حضارية تتضمن 12 عمارة سكنية، بإجمالي 220 وحدة سكنية.

وإقامة سوق حضارى برأس البر على مساحة 3 آلاف و500 فدان، يضم 5 باكيات بإجمالى 192 وحدة، وممشى على النيل موازى للمحال بطول 400 متر.

عاصمة جهنم

“عاصمة جهنم” واحدة من المناطق العشوائية بمنطقة امبابة شديدة الخطورة التي تحولت إلى منطقة سكانية آمنة أطلق عليها اسم “روضة محفوظ” بواقع 35 عمارة سكنية للأسر التي كانت تقيم في العشش.

كما تم تطوير منطقة روضة الشيخ شحات بمحافظة البحر الأحمر، بتنفيذ 250 بيت لكل منها حوش خاص، وانشاء 600 وحدة سكنية، تم تسليم عدد منها لمسحقيها، ويجري الانتهاء من تسليم باقي الوحدات.

المحروسة

ويجري تنفيذ مشروع المحروسة للقاضء على العشوائيات في محافظة القاهرة، بمدينة السلام على مساحة 60 فدانا، فيما تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع بواقع 3 آلاف و229 وحدة سكنية، و84 محل تجاري، و39 وحدة إدارية، ومسجد وحضانة.

وجرى نقل سكان “عزبة الصفيح” أحد أقدم عشوائيات القاهرة،  إلى وحدات سكن المحروسة، وتوفير حياة آمنة لهم، للانتهاء من تعرضهم للإهمال واللامبالاة.

تطوير عشوائيات العاصمة 

وتعكف محافظة القاهرة على تطوير منطقة عين الصيرة، وسور مجرى العيون، باعتبارهما جزء من مدينة الفسطاط، بهدف إعادتها إلى منطقة سياحية مرة أخرى إذ يجري إنشاء مطاعم وكافتريات تطل على بحيرة عين الصيرة، كما يجري تنفيذ ممشى سياحي. 

كما بدأت بشائر الأمل لتوفير حياة ادمية لسكان منطقة “اسطبل عنتر” بحي مصر القديمة، بهدم المناطق الخطرة وإعادة تسكين قاطنيها بمساكن الأسمرات فى المقطم، تمهيدًا لإعادة تطوير المنطقة.

وفي منطقة قلعة الكبش وفرت الدولة حياة كريمة للمواطنين بإزالة المناطق العشوائية وتحويلها، إلى مدينة جديدة على الطراز الإسلامى، ونقل سكانها إلى منطقة الاسمرات، وتسليمهم وحدات سكنية كاملة التجهيزات، لتوفير حياة كريمة لكافة المواطنين.

 

 

اقرأ أيضا..

رئيس الطرق والكباري: ننفذ الرصف الخرساني للمناطق القريبة من المحاجر والموانئ الجافة والبحرية (خاص)

الحكومة تكشف حصاد أعمالها في الفترة من 6 فبراير إلى اليوم الجمعة (انفوجراف)

مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتح المحادثة
هل لديك سؤال؟

خيارات العرض

مساحة إعلانية